الأربعاء , 18 أكتوبر 2017
الرئيسية / ملتقيات Conferences / ملتقى دولي حول صعوبات التــعلم واقع وآفــاق

ملتقى دولي حول صعوبات التــعلم واقع وآفــاق

 عنوان الملتقى:صعوبات التــعلم واقع وآفــاق 19 ـ 20 ـ 21 أفريل 2016 م.

الجهة المنظمة:

الجهة المنظمة:

قسم العلوم الاجتماعية  جـامـعــة الـبـلـيـدة 2 علــي لونيســـي
UNIVERSITe de blida 2 Ali Lounici

بالتعاون مع

جــــامعـــــــة القــــــدس المفتــــــــوحـــــــة
كلية التنمية الاجتماعية والأسرية واتحاد الجامعات العربية

الإشكالية

الإشكالية

إن التزايد في أعدادا الطلبة من ذوي صعوبات التعلم ، وما يقدم لهم من خدمات مقارنة بفئات التربية الخاصة الأخرى يتطلب زيادة الاهتمام بهذه الفئة وبذل الجهود وتطويرها للمساهمة في تقديم أفضل الخدمات والبرامج بدءاً من الاكتشاف المبكر لهذه الحالات مروراً بأساليب التدخل وصولا إلى وضع خطط العلاج الملائمة للحد من تفاقم ظاهرة صعوبات التعلم، مع الانتباه إلى ضرورة إشراك كافة المؤسسات المعنية وذات العلاقة وإيجاد الآليات اللازمة للتنسيق فيما بينها وبخاصة كل من مؤسسة الأسرة والمدرسة والجمعيات وجماعات الرفقة ، وإعداد وتنفيذ الخطط والبرامج التربوية والاجتماعية والنفسية الملائمة للتغلب عليها أو التخفيف من حدتها.
يشير مفهوم صعوبات التعلم إلى العراقيل التي تقف حيال الأشخاص في عملية تعليمهم وتعلمهم وتواصلهم، وقصور المهارات الأكاديمية لديهم كالقراءة والكتابة وإجراء العمليات الحسابية، في حين تتناول صعوبات التعلم النمائية ما قبل الأكاديمية العمليات المعرفية المتعلقة بالإنتباه والإدراك والذاكرة واللغة والتفكير، ومن ثم فان أي إضطراب أو خلل يصيب واحدة أو أكثر من هذه العمليات يؤدي بالضرورة إلى العديد من الصعوبات الأكاديمية، لذا يمكن القول أن الصعوبات النمائية هي منشأ الصعوبات الأكاديمية والسبب الرئيسي لها.
من هنا تنبع رسالة المؤتمر من أهمية رصد واقع صعوبات التعلم في كافة المؤسسات التعليمية، ورصد أسباب تزايد أعداد ونسب من يعانون من تلك الصعوبات، وتأكيد دور المجتمع المدني ومساهمته في خدمة ورعاية قطاعات التعليم. إن أهمية هذا المؤتمر تكمن بزيادة الحاجة إلى توظيف البرامج والتجارب وخبرات الباحثين لخدمة فئة الأشخاص ذوي صعوبات التعلم، وللمساهمة في وضع إستراتيجية يبنى عليها وضع تدخلات إجرائية للحد من الإشكاليات، وبناء برامج علاجية.
وعليه فإن اللجنة التنظيمية للمؤتمر تدعو كافة الاكاديميين والباحثين والمهتمين المتخصصين في هذا المجال للمشاركة في هذا المؤتمر من خلال تقديم ابحاثهم ودراساتهم العلمية وأوراق العمل وتجاربهم المهنية للمساهمة في انجاح فعاليات المؤتمر.

اهداف المؤتمر:

اهداف المؤتمر:

يهدف هذا المؤتمر الى القاء الضوء على واقع صعوبات التعلم في الوطن العربي والتحديات التي تواجهها المؤسسات التربوية والاجتماعية والنفسية في التعامل مع الطلبة من ذوي صعوبات التعلم والاستراتيجيات المتبعة في عمليات التدخل . وانطلاقاً من ذلك حددت الاهداف الفرعية للمؤتمر بالآتي:
1-التعرف على واقع صعوبات التعلم ، وعمل مقاربات إحصائية لمختلف البلدان وآليات التعامل مع هذا الواقع وبرامج التدخل المستخدمة .
2 ـ التعرف على أحدث المستجدات العلمية والنظرية والتطبيقية في مجالات صعوبات التعلم الاكاديمية والإنمائية على المستوى الدولي والعربي والإقليمي و المحلي .
3 ـ تسليط الضوء على أهمية المعايير الثقافية والأخلاقية التي تحكم عمليات التقييم والاختبارات المتوفرة، وتطبيقاتها بمهنية عالية لتحقيق التدخل العلاجي الأمثل.
4 ـ بناء استراتيجيات لمساعدة المؤسسات التربوية في تعميم المناهج الدراسية وتطوير أساليب التدريس، وتمكين الموارد البشرية وتدريبها للتعامل مع فئة ذوي صعوبات التعلم والتواصل بأشكاله كافة.
5 ـ القاء الضوء على أهمية التكنولوجيا وتوظيفها في التعامل مع الطلاب من ذوي صعوبات التعلم.

محاور المؤتمر:

محاور المؤتمر:

المحول الأول : أنماط وأشكال صعوبات التعلم والنماذج المفسرة لها.
المحور الثاني :الكشف المبكر، التشخيص وآليات التقويم والتدخل.
المحور الثالث :أساليب واستراتيجيات التدخل مع ذوي صعوبات التعلم وأسرهم.
المحور الرابع :تجارب مهنية وممارسات ميدانية ناجحة في العمل مع الطلبة من ذوي صعوبات التعلم.
المحور الخامس : دور وسائل الاعلام في التوعية المجتمعية وتسليط الضوء على قضايا صعوبات التعلم.
المحور السادس : الطلبة من ذوي صعوبات التعلم بين الدمج والغرف المساندة.
المحور السابع : دور العامل الثقافي و التطور التكنولوجي في التكفل بذوي صعوبات التعلم.

شــروط الاشتــراك:

شــروط الاشتــراك:

1 ـ أن يحقق البحث معايير التقويم في المؤتمر، وأن لا يكون البحث قد نشر سابقاً.
2 ـ أن يكون البحث مستوفياً لعناصر البحث العلمي .
3 ـ ألاّ يزيد عدد صفحات البحث عن 12 صفحة بخط 14 نوع (Times New Roman).
4 ـ تحرر البحوث باللغة العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية ، و تقدم ملخصات البحوث باللغة العربية والإنجليزية.
5 ـ أن يرتبط البحث بأحد محاور المؤتمر.
6 ـ أن تتضمن صفحة الغلاف (اسم الباحث، مكان عمله، رتبته الأكاديمية، عنوانه الالكتروني، رقم هاتفه)
7 ـ الأبحاث المسلمة لا ترد لأصحابها، وللجنة المؤتمر الحق في استبعاد أي بحث لا يستوفي شروط التقويم.

تحميل الاستمارة

تحميل الاستمارة

الفئات المدعوة لحضور المؤتمر:

الفئات المدعوة لحضور المؤتمر:

الأكاديميون والباحثون من المؤسسات البحثية والأكاديمية.
أخصائيو التربية الخاصة العاملون في مؤسسات رعاية الاشخاص ذوي الاعاقة وذوي صعوبات التعلم.
الأخصائيون الاجتماعيون والنفسيون و الأرطفونيون العاملون في المراكز أو في مؤسسات رعاية وتأهيل الاشخاص ذوي الاعاقة.
مدراء المؤسسات التربوية والاجتماعية الأهلية والحكومية.
طلبة الجامعات من ذوي الاختصاصات ذات العلاقة.
المهتمون بالتعرف على موضوع صعوبات التعلم من الأهالي والمعلمين.
العاملون في القطاع الطبي (أطباء، نفسانيين ، أرطفونيين ، ممرضين، المعالجون الوظيفيون والمعالجون الطبيون، ……..)

تواريخ هامة في المؤتمر:

تواريخ هامة في المؤتمر:

يُرسل ملخص البحث بواسطة البريد الإلكتروني في موعد أقصاه 31/10/ 2015م
يتم الرد على أصحاب الملخصات المقبولة في موعد أقصاه 20/11/2015م
تقدم الأبحاث بصيغتها النهائية في موعد أقصاه 31/1/2015م
تقوم اللجنة العلمية بإعلام أصحاب البحوث المقبولة للمؤتمر في موعد أقصاه 20/ 2/ 2016م
يعقد المؤتمر من 19ـ 20 ـ 21 أفريل 2016 م

المراســلات والاستفسارات:

المراســلات والاستفسارات:

توجه المراسلات لرئيسة المؤتمر، الدكتورة ابتسام مشري على الإيمايل التالي : orthopsy@yahoo.com
نستقبل استفساراتكم على الرقم التالي 00213561967392

البريد الإلكتروني: orthopsy@yahoo.fr

ملاحظــة هامة:

ملاحظــة هامة:

يتحمل المؤتمر نفقات الإعاشة والإقامة طيلة فترة المؤتمر(19 ـ 20 ـ 21 أفريل 2016 م)
ويتحمل المشترك نفقات السفر من مكان إقامته إلى الجزائر ذهاباً وإياباً.

ملتقيات اخرى

ملتقيات اخرى

عن mekefes

mekefes
استاذ محاضر بقسم علم النفس بجامعة مسيلة استاذ سابق بجامعة ملود معمري تيزي وزو متحصل على الليسانس ارشاد وتوجيه متحصل على الماجستير تكوين وتسيير من جامعة الحاج لخضر باتنة متحصل على دكتوراه علوم من جامعة الحاج لخضر باتنة الاهتمامات العلمية : تقويم الاداء الاداري التربوي، علم النفس الايجابي ، الانماط القيادية الفاعلة في الادارة المدرسية الحديثة ، الرضا الوظيفي ، La chronopsychologie - rythme biologique, cerveau

اترك تعليقاً