الرئيسية / علم النفس / الفُصام schizophrenia

الفُصام schizophrenia

الفُصام schizophrenia

هوانشطار الشخصية وسُمِّي خطأ انفصام الشخصية . وهو مرض دماغي عصبي يؤدي إلى اضطرابالحالة النفسية كبقية الأمراض النفسية الاخرى ، الا أنه يختلف عنها بحيث يُنظر إليهاجتماعيا على أنه مرض مخيف . وهو إنقسام في فكر المريض نفسه ، بين محتويات فكرهوأفعاله ورغباته.

اعراض مرض الفصام :  

  • تخيلات غير طبيعية

  • تفكير غير سليم وغيرمنتظم

  • هلوسات

  • توهمات

  • هياج

  • خمول

  • قلة الكلام

  • فقدان المتعة تجاه أي شيء

  • نضوب الأفكار

  • عدم الرغبة في الاختلاط بالمجتمع

  • يسمع اصواتاً تتحدث مع بعضها في راسه وهذه الاصوات توجهه لكي يقوم بأفعال معينة

  • يعتقد بأن الافكار التي تدور في رأسه موجهة إليه من قبل الآخرين

  • أحيانا يتصور نفسه شخصية مهمة ومعروفة

  • احيانا يعتقد بأن الآخرين يراقبونه ويتجسسون عليه .

  • يحب الإنطواء على نفسه والصمت لاعتقاده بان الآخرين لا يصدقونه

  • إن دماغه يوحي له بأشياء غير واقعية فيتصرف حسب معطياتها

  • الخيالات التي يتصورها المريض تتعلق غالبا بشخصيته وثقافته ، فالشخص الذي يدرس الادب قد يظن نفسه أنه يتحدث مع سبويه او شكسبير او المتنبي او او…

  • كما أن الشخص الذي كان منطقيا (قبل اصابته بالمرض يصبح فارغا غير منطقي

  • يصبح بارد العواطف

  • لا يستطيع التعبير عن افكاره بسهولة

  • قد يقوم بردود افعال في غير مناسبة للموقف كأن يضحك لدى سماعه أخبارا حزينة او مفجعة.

 

  • ليس بالضرورة ان تتوفر كل هته الاعراض لكي نصف احدهم بانه مريض بالفصام وأيضا عند توفر واحة منها لا يمكن الجزم على المريض بالفصام أيضا الاخصائي من يحدد ذلك

أسباب مرض الفصام كثيرة منها

  • اضطراب في وظيفة مركزالسيطرة الدماغية الذي يتلقى المعلومات من الخارج ويصنفها ثم يرسلها إلى اقسام الدماغ التي توجه الافكار والعواطف والأفعال.

  • الوراثة : إذا كان احد الوالدين أو الأقارب مصابا بهذا المرض ، فيكون عندئذ لديه الإستعداد للإصابة بالمرض

  • عوامل كيمائية حيوية : بان يكون للدهنيات الفوسفورية وهرمونات البروستاغلاندين دورا في التسبب بهذا المرض

  • عوامل فيزيولوجية : مثل التغيرات المصاحبة للبلوغ الجنسي والنضج والحمل والولادة وسن التقاعد، وما يصاحب ذلك من انفعالات شديدة وإخفاق الفرد في مجابهتها .

  • خلل في الجهاز العصبي نتيجة للأمراض والتغيرات العصبية المرضية والجروح في الحوادث او خلل في موجات المخ الكهربائية وضعف وإرهاق الاعصاب

  • فقدان الحواس مما يؤدي بدوره الى اضطراب التفكير والأوهام والهلوسات.

  • الصراع النفسي من الطفولة الذي ينشط مرة اخرى في مرحلة المراهقة نتيجة لأسباب مترسبة

  • .إحباطات البيئة ومشاكل الحياة والعوامل والضغوط الاقتصادية ، والفشل في الزواج والخبرات الجنسية الصادمة وما يصاحب ذلك من مشاعر الإحباط والشعور بالإثم وكذلك الرسوب المفاجيء في الامتحانات والفشل في العمل

  • العلاقات الاسرية المضطربة ، واضطراب المناخ الاسري والمشاكل العائلية.

هذا المرض قد يظهر في اي عمر كان وهو يصيب كلا الجنسين ، وممكن ان يصيب الاطفال كما الكبار ، ويتصف الطفل المريض بالفصام بالكلام العشوائي والافكار المنحرفة والسلوك العدواني ، الإدراك غير الطبيعي ، فقدان علاقات الصداقة وعدم التآلف مع الغير ،تصورات غير واقعية وافكار خيالية ، قلة الإنتباه والتركيز ، والقيام بحركات وافعال شاذة.

علاج مرض الفصام : يتطلب مرض الفصام علاجاً طبيا ، وعلاجاً نفسياً، وعلاجاً اجتماعياً

  • فالعلاج الطبي يمكن أن يتم خارجياً إلا في بعض الحلات الحادة والمتقدمة، عندها يبقى المريض داخل المستشفى . وفترة العلاج تكون طويلة وتحتاج إلى كثير من الصبر والحنكة . وغالباً ما يلجأ الأطباء إلى العلاج بالصدمات الكهربائية ، التي توقف الهلوسة والخداع الفكري كما ننوه إلى ان معظم العقاقير المستخدمة في العلاج تولد البرود الجنسي.

  • والعلاج النفسي يهدف إلى الإهتمام بإزالة أسباب المرض وتخفيف قلق المريض وإعادة ثقته بنفسه، مع الاهتمام بأفراد عائلته المحيطة به وإرشادهم إلى السبل والأساليب لمساعدته .

  • أما العلاج الاجتماعي ، فيهدف إلى تجنب العزلة مع الاهتمام بإعادة التأهيل والتطبيع الاجتماعي ، إلى جانب دفع المريض للاهتمام بالرياضة والترفيه والموسيقى والهوايات المفيدة . وبذلك يُعاد تأهيل المريض ليصبح كائناً سوياً في المجتمع .وبإمكان مريض الفصام الزواج غالبا ً، لكن ينصح بعدم الإنجاب مخافة عامل الوراث….thanks

عن mekefes

mekefes
استاذ محاضر بقسم علم النفس بجامعة مسيلة استاذ سابق بجامعة ملود معمري تيزي وزو متحصل على الليسانس ارشاد وتوجيه متحصل على الماجستير تكوين وتسيير من جامعة الحاج لخضر باتنة متحصل على دكتوراه علوم من جامعة الحاج لخضر باتنة الاهتمامات العلمية : تقويم الاداء الاداري التربوي، علم النفس الايجابي ، الانماط القيادية الفاعلة في الادارة المدرسية الحديثة ، الرضا الوظيفي ، La chronopsychologie - rythme biologique, cerveau

شاهد أيضاً

النهك العصبي Neurasthenia

النهك العصبي Neurasthenia هو إنهيار الجسم والعقل الذي فيهما يعمل الجهاز العصبي.تنشأ عوارضالنهك العصبي إثر …

اترك تعليقاً